من نحن

سلام…

نحن مجموعة من الأشخاص من مجتمع متعدد الثقافات… نتشارك في خلق محتوى معرفي بديل لخطابات العنف و الكراهية… نحن لا ندعي المعرفة المطلقة ولا إمتلاك الحقيقة… ولكن، معا، نحن معنيون بخلق مساحات للحوار، و تقديم معلومات من شأنها تفسير السياق و تطرح الموضوع من عدة وجهات نظر… نحن نتفكر و نتسأل عما يدور حولنا… و نعمل على تطوير الفكر الناقد و الإستقلالية الفكرية لدينا. شاركوا المحتوى و ساهموا أيضا في إثراءه، راسلونا على بريد إلكتروني act@idareact.org و على team@i-dare.org


منصة المعرفة للخطاب البديل

محور المعرفة هي منصة تأسست في كانون الثاني من عام 2016 و يتم فيه جمع المساهمات والخبرات المختلفة حول موضوعات محددة وإدراجها ضمن إطار عملية التعلّم و الخلق التشاركي. أطلقت منظمة أنا أتجرّأ للتنمية المستدامة محور المعرفة من أجل أن يكون مصدرا قوياً ونقطة تجمّع إفتراضيّة لتعزيز الخطابات البديلة. تقر منظمة أنا أتجرّأ  بالحاجة إلى نهج شامل و متعدد الأوجه لمعالجة هذا الموضوع. و هنا تكمن الغاية في تنظيم محور المعرفة للخطابات البديلة في عدة محاور مختلفة، مثل، المشاركة الفاعلة المبنية على الفنون، البدائلية كمفهوم، و الخطابات البديلة المناهضة لخطابات العنف و الكراهية، و بالإضافة إلى مواضيع أخرى لها علاقة بخلق و إثراء الخطابات البديلة.


الخطابات البديلة تستخدم لمناهضة نماذج الخطابات التي تعتمد عل الإفتراضات الفكرية الخاطئة, وتعتمد على الصور النمطية و التمييز و العنصرية التي من شأنها أن تزيد من مخاطر التطرف العنيف, الكراهية, و العنف وتشكل عقبات أمام الحوار بين الثقافات، ومن هنا، تتمثل مهمة محور المعرفة في خلق و إثراء و الترويج للخطابات البديلة للحد من هذه المخاطر و منع مثل هذه العقبات أنفة الذكر.

 أيضا، مناهضة الصور النمطية و العنصرية و التمييز ليست بالمهمة السهلة. فهي تكاد أن تكون محفورة في الثقافات الرائجة و في الخطاب المشترك و أحيانا حتى في الخطاب الرسمي. من الصعب جدا التصدي لها لأنها تقوم على إرتباطات وهمية تبسط تصورنا للعالم، بعبارة أخرى، بوسع الصور النمطية و العنصرية و التمييز أن تكون كالطرق الفكرية المختصرة. 

 لكي تكون الخطابات البديلة فعالة، يجب أن تستند على الحقائق والبيانات والأدلة الواضحة و أن يكون هدفها الأسمى هو إقناع الناس بالتخلي عن  الإختصارات الفكرية و حثهم على بناء آرائهم على أسس صلبة و ثابتة.